تحت رعاية كلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية تعقد هيئة الاعجاز في القرآن الكريم والسنة النبوية التابعة لمركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية مؤتمرها الدولي الثالث للإعجاز في فلسطين.

كان القرآن الكريم ولا زال وسيبقى المعجزة الخالدة إلى قيام الساعة تحدى الله تعالى به الثقلين أن يأتوا بسورة مثله وهم أهل الفصاحة والبلاغة لكنهم وقفوا عاجزين فذهبوا يشككون في شخصه صلى الله عليه وسلم فاتهموه بالسحر تارة والشعر تارة والجنون تارة أخرى رغم قناعتهم بصدق نبوته قال تعالى: "وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما وعلوا فانظر كيف كان عاقبة المفسدين" (النمل 14).

لذا فقد جاء المؤتمر الثالث تحت عنوان: الإعجاز البياني في القرآن الكريم - بأنواعه المتعددة -

ومن هذا المنطلق ندعوا السادة المتخصصين والباحثين ليطلقوا العنان لأفكارهم وتقديم أبحاثهم ضمن محاور المؤتمر.

أهداف المؤتمر:

1- خدمة كتاب الله الذي لا تنقضي عجائبه ابتغاء مرضاته.

2- بيان عظمة الله عز وجل فيما يتعلق بالإعجاز القرآني.

3- الوقوف على نظم القرآن الكريم وبيان أسراره البيانية ودلالة ذلك في فهم كتاب الله عز وجل.

4- بيان أنواع الاعجاز البياني في القرآن الكريم وأنه الأصل في وجوه الاعجاز الأخرى.

5- بيان أهمية الاعجاز البياني في ابراز ما خفي من معاني القرآن الكريم.

6- تشجيع الباحثين في سبر أنواع الاعجاز البياني وتشخيص مشاكل الأمة ووضع الحلول المناسبة لها من خلال كتاب الله تعالى.

7- فتح المجال للباحثين بالتبحر في كتاب الله والبحث عن أنواع جديدة للإعجاز البياني.

8- اثبات أن القرآن الكريم صالح لكل زمان ومكان من خلال ربط الآية القرآنية بالواقع المعاش.